التهبيطات النسائية ... وجراحة المهبل التجميلية/د. رامي محافظة

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

JMD ان التهبيطات النسائية من الأمراض الشائعة جدا ً بين النساء ، حيث تشيرالإحصائيات العالمية إلى أن 50% من النساء الذين أنجبوا أطفالا ً في السابق يعانون من بعض هذه التهبيطات ، ولكن 10-20% فقط من هؤلاء النساء يراجعون الأطباء  و10%ممن يراجعون الأطباء تجرى لهن عمليات جراحية.

التهبيطة النسائية تعني هبوط أو نزول أعضاء الحوض الرئيسية (المثانة ، الرحم أو المستقيم وهو مكان خروج البراز ) من خلال أنسجة المهبل ، بحيث يظهر ذلك على شكل بروز أو انتفاخ في جدار المهبل ، وعادة ما يحدث ذلك خلال فترة طويلة تمتد لسنوات ، إلا أنه في بعض الأحيان قد تحدث بسرعة وبفترة قصيرة .

* أنواع التهبيطات النسائية :

هناك أنواع عديدة للتهبيطات النسائية ، قد تحدث معا ً أو كل واحدة على حدة :

* تهبيطة المثانة : (Cystocele )

وهي عبارة عن بروز في الجزء العلوي من جدار المهبل ، ويمتد إلى الأسفل حتى يصل الفتحة الخارجية للمهبل .

كثيرا ً ما تكون تهبيطة المثانة مرافقة لوجود سلس بولي حيث أنه في معظم الأحيان يكون هناك ضعف في الأنسجة الداعمة للإحليل ( الجزء الذي ينقل البول من المثانة إلى الخارج ) ، مع التأكيد على أنه ليس كل النساء الذين يعانون من تهبيطة المثانة يعانون من سلس بولي أيضا ً ، وأن علاج تهبيطة المثانة تختلف تماما عن علاج السلس البولي .

بعض حالات التهبيطات الكبيرة قد تسبب انسداد في مجرى البول مما يؤدي إلى ارتداد البول إلى الكلى و مضاعفات خطيرة فيهما .

* تهبيطة الرحم : ( uterine prolapse)

هو انزلاق أو هبوط الرحم من مكانه الطبيعي بحيث يتدلى إلى فتحة المهبل الخارجية و أحيانا ً

ما يكون الرحم كاملا ً خارج المهبل (procidentia) ، وهذا يؤدي إلى انتفاخ في الرحم و تعرضه إلى الإلتهابات و تقرحات متكررة ، وقد ينشأ عن ذلك سلس بولي و صعوبة واضحة و ألم أثناء الإتصال الجنسي لكلا الزوجين .

* التهبيطةالخلفية :

وهو بروز جزء من المستقيم ( الأمعاء الغليظة)  من خلال جدار المهبل السفلي ، وعادة ما  يصاحب ذلك  إمساك وصعوبة في خروج البراز مما يضطر النساء للضغط بالإصبع على مكان التهبيطة لإتمام عملية الخروج  .

* تهبيطة الأمعاء الدقيقة : (Enterocele)

وهي تحصل في النساء اللواتي أجريت لهن عملية إستئصال الرحم في السابق وعدم  ربط الأنسجة الداعمة للرحم خلال العملية ، مما يؤدي إلى انزلاق جزء من الأمعاء و الضغط على جدار المهبل ، ويظهر ذلك على شكل بروز واضح في الجزء المتوسط من المهبل.

* أسباب التهبيطات النسائية :

تحدث التهبيطات النسائية  نتيجة ضعف في عضلات الحوض الداعمة للمهبل و هناك عوامل كثيرة تساعد في ذلك ونذكر منها :

-  التقدم في العمر ، وسن ما بعد إنقطاع الطمث .

- الولادات المتكررة وخاصة إذا كان أوزان الأطفال أكثر من 4 كغم أو كان هناك إستخدام ملقط أو الشفاط أثناء الولادة.

- بعض العمليات النسائية كعملية إستئصال الرحم .

- الزيادة في الوزن .

- السعال المزمن .

-  بعض الأمراض العصبية وخاصة تلك التي تؤثر على أعصاب عضلات الحوض.

* الأعراض و المشاكل التي قد تنتج عن التهبيطات النسائية :

هناك عدة أعراض قد تحدث نتيجة التهبيطات النسائية وبعض هذه الأعراض يعتمد على مكان ونوع       التهبيطة . ومن هذه المشاكل بشكل عام :

- شعور بالانتفاخ و الثقل في منطقة المهبل ، وأحيانا ً قد تشعر المرأة بوجود كتلة تنزل من المهبل وخاصة بعد الوقوف لفترة طويلة أو عند خروج البراز أوإذا أصابها سعال قوي .

- عدم السيطرة على البول وما يشكلة من مشاكل اجتماعية و صحية وهذا قد ينشأ عن جهد كالسعال ، العطس ، الضحك وممارسة الرياضة .

- نشفان في المنطقة التناسلية وحتى تقرحات في بعض الأحيان مع آلام في أسفل الظهر .

- إمساك مزمن حتى أن بعض النساء تضطر لأن تدفع المهبل بأصبعها لخروج البراز ،مع عدم التحكم في البراز في بعض الأحيان .

- مشاكل و آلام أثناء المعاشرة الزوجية ، وعدم الرضى الجنسي لكل من الزوج و الزوجة .

- آلام مزمنة في منطقة الحوض .

- التبول المتكرر أكثر من 6-8 مرات يوميا ً ، والإستيقاظ ليلا ً للتبول.

- عدم التحكم البولي بأنواعه المختلفة .

- تقطيع في البول وعدم الشعور بإفراغ المثانة تماما ً بعد الإنتهاء من عملية التبول .

- عدم الشعور بالإفراغ التام للبراز بعد عملية الخروج .

* علاج التهبيطات النسائية :

من الضروري هنا التأكيد على أهمية التشخيص الصحيح ومعرفة نوع التهبيطة وحجمها ، وينقسم علاج هذه الأمراض إلى قسمين:

- علاج جراحي :

هناك عدة عمليات جراحية لعلاج التهبيطات النسائية ، وبتقدم العلم في السنوات الأخيرة ، حصل هنالك تطور كبير في هذا الموضوع .

إن العمليات الجراحية التقليدية تؤدي إلى عودة التهبيطة بنسبة تصل إلى 30% ، إلا أن وجود الشبكات الحديثة (Mesh) و التطور الواضح في جراحة المنظار ، أدى إلى نسب نجاح عالية وقلل من نسبة عودة التهبيطات إلى أقل من 10%.

-علاج غير جراحي:

ويكون عادة للتهبيطات الصغيرة أو للنساء المتقدمات في السن والذي يكون هناك خطر على حياتهن من جراء إجراء العملية .

ويتمثل هذا النوع بإجراء علاج طبيعي لتقوية عضلات الحوض ، وفي بعض الأحيان يتم استخدام بعض الحلقات البلاستيكية (Pessaries) لرفع التهبيطة .

جراحة المهبل التجميلية

الترهلات المهبلية هي ارتخاء في العضلات الداعمة للمهبل وهي شكل من أشكال التهبيطات النسائية ولكن لا تظهر على شكل بروز وإنما ارتخاء وترهل في جميع أنسجة المهبل ، حيث أنه من المعروف أن انقباض وارتخاء عضلات المهبل تلعب دورا ً رئيسيا ً في النشوة الجنسية عند النساء و الرجال ، ونتيجة ترهل هذه العضلات يحدث هناك نقصان واضح وعزوف كبير عن الإتصال الجنسي عند الأزواج .

السبب الرئيسي لهذه الترهلات هو الولادة ، حتى أنه في بعض الأحيان فإن ولادة واحدة فقط تكون كافية لترهل أنسجة المهبل .

أما علاج هذه الحالات فيكون غالبا ً عن طريق عمليات المهبل التجميلية ، وهي عمليات متخصصة ، نقوم من خلالها باستئصال الأجزاء المترهلة ونقوم بشد جدار المهبل ، وفي بعض الأحيان تضييق الفتحة التناسلية الخارجية ، وحتى ترميم وتجميل بعض الأجزاء الخارجية للمهبل .


د.رامي محافظة

استشاري امراض النسائية و التوليد و العقم

استشاري الجراحة البولية النسائية

وجراحة الحوض الترميمية.

 

انقر هنا لزيارة صفحة الدكتور رامي محافظة